Hilal Alquds
هلال القدس
فلسطين


تأسس سنة : 1972
http://www.hilal-alquds.com/



 

 

الموقع : يقع نادي الهلال المقدسي في قلب مدينة القدس على بعد أمتار من أسوار المدينة وبالقرب من المتحف الفلسطيني في مكان يشرف على البلدة القديمة باتجاه الشمال ولهذا الموقع أهميته الخاصة حيث أنه مكان وسط بالنسبة للمدينة وتحيط به أهم المدارس والمعاهد والكليات في المدينة المقدسة وهو بعيد عن ضجيج المدينة حيث أن منطقته تأخذ طابعاً سكنياً لكنه قريب في موقعه يصل إليه جميع عشاقه وأعضائه مشياً على الأقدام لذا أطلق عليه نقاد الرياضة المحليين اسم " القلعة " لوقوعه في قلب المدينة المقدسة وممارسته لمختلف النشاطات الرياضية والكشفية والاجتماعية والثقافية والفنية .

 

يتكون النادي من

 

غرفة للإدارة ، صالة جلوس ، غرفة رياضية ، غرفة كشفية ، غرفة غيار وحمامات للاعبين ، مسجد ، مخزن ، حمامات خارجية ، بوفيه ، غرفة للتدريب الملاكمة ، قاعة للاحتفالات تتسع لحوالي 150 شخص ، ملعب لكرة السلة يوجد فيه إضاءة .

 

 


فكرة إنشاء نادي الهلال المقدسي

 
مقدمة
 

بعد عام 1967م وجدت المؤسسات الشبابية الفلسطينية نفسها وجهاً لوجه أمام تحديات صارخة تعترض سبل تطورها وتقدمها خاصة أماكن تجمع الشبان كالنوادي وغيرها من المؤسسات التي تحقق للناشئة من أبناء هذا البلد متنفساً سليماً يمارسون فيه هواياتهم الرياضية وينمون جسومهم وعقولهم بما هو مفيد ، لم تعد الرياضة في عصرنا الحاضر مجرد وسيلة لعب والترويح في أوقات الفراغ وإنما أصبحت حاجة من الحاجات الأساسية للإنسان في هذا العصر . فالإنسان المعاصر يجد أكثر مما يسير على قدميه ويشاهد أكثر مما يشارك أو يمارس ، وأوقات فراغه أصبحت أطول من ساعات عمله ، لقد تمخض عصر الاختراع عن عصر الاكتشاف وتمخض عصر الاكتشاف عن عصر القوة ثم جاء عصر القوة بالفراغ ومشاكله . ومن أهم هذه المشاكل ضعف مستوى اللياقة البدنية ، والانحرافات القوامية والجسمية نتيجة قلة النشاط وضعف الحركة وهي مشاكل يجب معالجتها عن طريق برامج تتعاون بإعدادها المدارس والأندية ، لذا تعاون الأفراد والمؤسسات في المدينة المقدسة على وضع برامج عملية بغية مواجهة التحديات المطروحة أمامها ولمعالجة مشكلة الشباب والفراغ والعمل على إيجاد مكان يجمعهم ويمارسون فيه هواياتهم الرياضية لأن الرياضة في نظرهم أفضل وسيلة لتربية الشعوب وتقويم الخلق وبناء الأجسام وإعداد جيل جديد بعيد عن الميوعة ، قوي النفس ، صحيح العقل ، فيه مناعة ضد الأمراض الوافدة والأفكار السقيمة .

 

 

فكرة الإنشاء

 

لقد كانت أول خطوة في فكرة التأسيس سنة 1972م في مرحلة صعبة والذي أخرج هذه الفكرة إلى النور كل من : مهدي حجازي وبسام حجازي وداود اشتي حيث بدأت الاجتماعات فيما بينهم وأخذت الفكرة تتبلور داخل مقهى في البلدة القديمة في حارة السعدية ، وكان المقر شبه خزانة موجودة في نفس المقهى يوجد فيها بعض القمصان والكرات وكانت اجتماعات القائمين عليه غالباً ما تكون في بيوتهم ، وأخذت هذه المجموعة بطرق أبواب أكثر من ناد ومؤسسة للأخذ بيد الوليد الجديد ولكن للأسف الشديد لم تكن هناك أياد ممدودة للمساعدة ، مع ذلك تمّ عمل هيئة تأسيسية للنادي مكونة من : مهدي حجازي ، بسام حجازي ، داود اشتي ، بسام الكيلاني ، أيوب حجازي ، مصطفى صب لبن ، ماجد أبو خالد ، إبراهيم نجم ، ماجد القيسي .

 

 

ثم تمّ تأسيس فريق أشبال للنادي ، وفريق تنس طاولة وفريق لكرة السلة ، وقد تمكنت الهيئة المؤسسة من الحصول على تصريح باستعمال النادي لمركز المدرسة الرشيدية في باب الساهرة مدة ساعة ونصف مرتين في الأسبوع حتى يتمكن النادي من ممارسة أنشطته . وفي شهر 10/10/1973م تمّ الانتقال إلى المدرسة القادسية داخل البلدة القديمة في غرف لا تتسع إلا لبعض الأشخاص تحت التهديد بالإغلاق في أي وقت ، وبعد ممارسة النشاطات تمّ إغلاق النادي ، وفي سنة 1974م تشكل فريق رجال الأعمال ، أخذ بدعم النادي من جميع الجهات حتى 1978م حيث انتقل النادي وأعضائه إلى المقر الجديد في وادي الجوز واستمر ذلك المقر وذلك بدعم من تجار القدس الحريصين على مسيرة النادي وخوفاً منهم على الشباب من وسائل الفساد الانحراف ، ومن ثمّ بدأ اسم النادي يتألق بين الأندية المحلية وانضم عدد من أصحاب الأيادي البيضاء إلى مسيرة النادي وبدءوا في توسيع رقعة نشاطاته مما زاد من التفاف العناصر الشابة حوله فبالإضافة إلى كرة القدم تمّ تشكيل فريق لكرة السلة وتشكيل فرقة كشفية تعتبر الأولى والرائدة على مستوى الضفة والقطاع .

 

 

· نشاطات نادي هلال العاصمة :-

 

1. رياضية 2. كشفية 3. اجتماعية 4. فنية 5. ثقافية 6. شبابية