تشابي ألونسو - Xabi Alonso
 


وسط
أسبانيا


النادي: ريال مدريد - أسبانيا
تاريخ الميلاد: 25 نوفمبر 1981
العمر: 32
الوزن: 77 كيلوغرام
الطول: 183 سم

الموقع الرسمي:
www.xabi-alonso.net

توجد أخبار عن هذا اللاعب - إضغط هنا لقرائتها

*.. تشابي ألونسو ..*

 

 

 

_______________

 

البطاقة الشـــخصية

تاريخ الميلاد

25 نوفمبر 1981

مكان الميلاد

تولوسا - أسبانيا

الموقع

وسط محور

الوزن

74 كلغ

الطول

183 سم

الجنسية

إسباني

 

 

:: مسيرته مع الأندية ::

 

ولد ألونسو في عائلة تعتبر مصدرة للاعبي كرة القدم المميزين ، فأبوه بيريكو ألونسو فاز بالدوري الأسباني مرتين مع نادي ريال سوسيداد، ومرة ثالثة بعد انتقاله لبرشلونة الأسباني، كما فاز ب20 مسابقة طوال مسيرته الكروية.
 
ولد ألونسو في مدينة تولوسا الواقعة في إقليم الباسك شمال أسبانيا، ألونسو عاش أول 6 سنوات من حياته في برشلونة، لكنه سرعان ما انتقل إلى العيش في سان سيبستيان لاحقا. بدأ ألونسو بلمس الكرة على رمال شواطئ الباسك في إسبانيا رفقة أخيه الأكبر مايكل أرتيرا، وأبيهما بيريكو الذي اكتشف أن الإثنين يتمتعان بقدرات تكنيكية عالية. وكبداية لهما، قرر الأب تسجيل تشابي وأخيه مايكل في نادي" سي إي ساباديل " للتدرب مع بعضهما.
 
 
درب بيريكو ابنه ألونسو على تمرير الكرة بشكل صحيح مفضلا هذه الميزة على التسديد، وقتها، وفي سن مبكرة أعلن ألونسو عن رغبته في اللعب كلاعب ارتكاز. وفي ال15 من عمره، كان ألونسو وأخوه قد قررا اللعب مع بعضهما في نادي ريال سوسيداد، حيث كانا يلعبان مباريات في عطلة نهاية الأسبوع، وسرعان ما انتقل أخوه أرتيرا للعب في نادي برشلونة الكتلوني لكن تشابي قرر البقاء في صفوف ريال سوسيداد. وفي ال18 من عمره تابع ألونسو لعبه مع سوسيداد حتى أتيحت له أول فرصة للعب مع الفريق ضد فريق لوغرونييز في ديسمبر1999 في بطولة الكوب ديل ري كأس ملك أسبانيا. لكنه بعدها فشل في أن يلعب مرة أخرى مع الفريق. وفي موسم 2000-2001 قام المدرب خافيير كليمينتي بإرسال اللاعب لصفوف نادي إيبار لاكتساب المزيد من الخبرة ثم العودة إلى النادي من جديد. وبعد عام من ذلك، ومع تغيير المدرب ليصبح المدرب الجديد جون توشاك الذي تسلم الفريق وهو في منطقة الهبوط ، لكن المدرب كان حكيما حيث أحضر ألونسو من جديد للنادي وعينه قائدا للفريق ، حيث استطاع ألونسو قيادة سوسيداد إلى تفادي الهبوط وإنهاء الموسم بالمركز الرابع عشر. توشاك كان فخورا بتصعيده للاعب رائع من فئة الشباب في النادي .
 
 

في ريال سوسيداد وتحت رعاية المدرب جون توشاك ، الذي طور شخصيته القيادية وقدراته على التحكم بالكرة، لينهي الفريق موسمه 2001-2002 في المركز ال13 في وسط الترتيب حيث لعب ألونسو مع الفريق في ذاك الموسم 30 مباراة سجل خلالها هدفه الأول في الدوري الأسباني . وفي الموسم الذي يليه ، ومع تغيير 3 مدربين في موسم واحد كان آخرهم راينالد دينويكس ، حافظ ألونسو على مركزه في الفريق بسبب مستواه الرائع الموسم الفائت.

لكن الموسم الأفضل له على الإطلاق مع ريال سوسيداد كان 2002-2003 الذي حقق فيه الفريق أفضل ترتيب منذ موسم 1981-1982 الذي حققوا فيه الليغا آنذاك . في هذا الموسم حققوا المركز الثاني في الترتيب خلف ريال مدريد وحصلوا على مقعد يؤهلهم للعب في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى . ألونسو استلم العديد من الجوائز في ذاك العام أبرزها جائزة مجلة دون بالون الإسبانية لأفضل لاعب إسباني عام 2002-2003. وسجل وقتها 12 هدف في جميع المسابقات التي خاضها آنذاك.
 
 
 

إنتقل ألونسو من ريال سوسيداد إلى ليفربول في صيف 2004 مع زميله في المنتخب لويس غارسيا , ليكونا دعامة أساسية في حقبة جديدة لـ ليفربول مع الإسبان , و بالطبع , القائد رافئيل بينيتيز فضل ضم الإسبان " أبناء جلدته " , و نجح بهذا و أحدث ثورة حقيقية بالنادي , أثرت بشكل أو بآخر على المنتخب الإسباني أيضا الذي بدأ بتحقيق النجاحات شيئا فـ شيئا حتى وصوله إلى قمة الهرم الأوروبي ..

 

أول مباراة لـ ألونسو مع ليفربول كانت ضد بولتون واندرارز في ملعب ريبوك في 29 آب \ أغسطس 2004 , و خسر فيها ليفربول 1\0 , لكن ألونسو تلقى مديح الصحافة و المدرب بعد أدائه الجيد , إلا أن المباراة التي أبرزت موهبة ألونسو حينها كانت ضد فولهام في كأس انكلترا حين أشرك بينيتيز ألونسو و الفريق متأخر بهدفين , و بمجهود خرافي من الإسباني استطاع قيادة فريقه لقلب النتيجة إلى فوز الريدز برباعية سجل منها الهدف الثالث و صنع هدفين ..
 
ألونسو واصل مسلسل الإبداع مع ليفربول , و أدت عروضه القوية إلى حمله لشارة القيادة في مباراة الفريق ضد أرسنال بعد إصابة جيرارد , و قاد فريقه حينها للفوز 2-1 , و في نفس العام تعرض ألونسو لإصابة قوية في كاحل القدم في مباراة تشيلسي أبعدته عن الملاعب لثلاثة أشهر ..
أما المباراة التي أطلقت ألونسو أوروبيا فقد كانت مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام اليوفي الإيطالي , في مباراة معقدة جدا إستطاع ألونسو و جيرارد لوحدهما بقيادة الفريق إلى تعادل سلبي في إيطاليا جعل من عودتهم إلى الأنفيلد أسهل بكثير , و في نفس البطولة , شكل ألونسو مع جيرارد ثنائي مرعب في وسط الملعب , و قادا الريدز للوصول إلى النهائي ضد ميلان الإيطالي ..
 

ليفربول الذي أنهى موسمه بالمركز الخامس في البريميرليغ , كان ينتظره مهمة صعبة جدا في نهائي دوري أبطال أوروبا حين واجه ميلانو القوي , الذي تقدم على فريق بينيتيز بثلاثة أهداف مبكرة مع نهاية الشوط الأول , و بعد دقائق مجنونة لم نعرف مثلها حتى يومنا هذا , تمكن ليفربول من تقليص النتيجة إلى 3\2 , و في الدقائق الأخيرة حصل ليفربول على ركلة جزاء , و لم يكن هناك أي أحد يتجرأ على تسديدها إلا ألونسو , الذي استطاع بهدوئه الكبير وضع الكرة في سقف المرمى , تاركا ديدا البرازيلي ينظر للكرة و هي تدخل في الشباك , و في الشوطين الإضافيين لم يسجل أي طرف , لينقاد الفريقين إلى ضربات الترجيح التي نجح فيها الحارس البولندي دوديك ( حارس ريال مدريد حاليا ) , بقيادة فريقه للفوز بعد تصديه لكرتين جعلتا فريق ليفربول الإنكليزي صاحب اللمسة الإسبانية بطلا لأوروبا , و هذه البداية المرعبة لـ ألونسو مع ليفربول رسمت في أذهن الجميع صورة مشرقة عن ابن الـ 23 ربيعا في الأنفيلد رود ..
 
 
موسم 2005-2006 لم يكن بجودة الموسم الذي قبله , إلا أن ليفربول لم يرض بالخروج خالي الوفاض و نجح بالحصول على لقب كأس الاتحاد الإنكليزي بعد فوزه بركلات الترجيح على وست هام , و على الرغم من تعرض ألونسو لإصابة قوية في نصف النهائي , إلا أن إصابة جيرارد في النهائي أجبرت بينيتيز على المخاطرة و إشراك ألونسو , و نجح ألونسو بقيادة الريدز إلى الفوز بأول لقب كأس اتحاد انكليزي له ..
وصول محمد سيسوكو إلى الفريق , جعلت مشاركة ألونسو محط شك خلال الموسم , إلا أن إصابة جيرارد القوية جعلت من مشاركة ألونسو أمرا مفروغا منه و خاصة مع اعتماد بينيتيز على لاعبي ارتكاز , و لعب ألونسو في كل مباريات الفريق في دوري الأبطال إلا أن الفريق خسر في ربع النهائي أمام بنفيكا و ودع البطولة ..
 
 
في 8 يونيو 2007 , مدد ألونسو عقده مع الريدز حتى عام 2012 , و هذا العقد أنهى كل الشائعات التي كانت تروج عن انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي , و بالفعل أثبت ألونسو أن رهان بينيتيز عليه كان في محله , و لعب دورا محوريا في الفريق في ذلك الموسم , إلا أن الإصابات المتتالية التي لحقت بألونسو جعلت منه اللاعب الثاني في مركزه بعد التألق الكبير للأرجنتيني خافيير ماسكيرانو ..
 
ألونسو عاد من الإصابة مع بداية عام 2008 , و خلال الأهشر الأولى من العام الجديد لاقى ألونسو منافسة شديدة للحصول على مكان أساسي مع وجود المتألقين ماسكيرانو و لوكاس لييفا , إلا أن ألونسو أكد للجميع أنه اللاعب الذي يمكنه التحكم بمجريات المباريات لوحده , و أجبر بينيتيز على إشراكه مع ماسكيرانو ليشكلا ثنائي رائع ..
 
 
المشاكل بين ألونسو و بينيتيز بدأت بالظهور في صيف 2008 , و خاصة حين شعر ألونسو أن دوره في ليفربول أصبح مهمشا , و أن بينيتيز لا يريد الاعتماد عليه كثيرا في الموسم المقبل , و خاصة مع محاولة بينيتيز الحصول على لاعب جديد بمكان ألونسو , و هذا ما جعل ألونسو منزعج جدا من مدربه ..
 
 
في الموسم الماضي كان ألونسو كلمة السر التي جعلت من ليفربول أحد أفضل الفرق في العالم , و قاد فريقه بكل جدارة للفوز على ريال مدريد برباعية في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا و نجح بتسجيل هدف من الاهداف الأربعة في مرمى صديقه كاسياس , أما في البريميرليغ فقد استمر الفريق في الصراع على الصدارة , إلا أن المان يونايتد خطف اللقب من بينيتيز .
 
 
 
وفي 4-8-2009 انتقل ألونسو إلى ريال مدريد بصفقة تصل قيمتها إلى 30 مليون يورو وراتب يقدر بـ4,5 مليون يورو , ليدافع عن ألوان ريال مدريد لخمس مواسم مقبلة ..
يذكر أن ألونسو كان الركيزة الأساسية في مشروع بيريز الـFloren Team، حيث أن مدربه بينيتيز وافق على انتقاله أخيرا إلى صفوف النادي الملكي ..
 

 

:: مسيرته مع المنتخب ::

 

 

 

بدأ ألونسو مسيرته الدولية مع الفريق الأول للمنتخب الأسباني في 30-4-2003 حيث استدعي للعب ضد الإكوادور ، يعتبر " ألونسو " هدافا استعراضيا وليس هدافا بالفطرة ، هدفه الاول على الصعيد الدولي كان بعد ثلاث سنوات على انطلاقته مع المنتخب الاول في نيسان/ابريل عام 2003 ، عندما سجل هدف الافتتاح في مرمى أوكرانيا في المباراة الافتتاحية لبلاده في نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا .
 
 
نظرا لكثرة اللاعبين في منطقة وسط منتخب إسبانيا، حتى لاعب بمستوى "تشابي الونسو" اضطر الى ان يلعب دور المساند في بعض الاحيان . ولكن وعلى الرغم من أنه لم يلعب جميع المباريات أساسيا، فان "الونسو" ساهم مساهمة فعالة في الفوز التاريخي لاسبانيا UEFA بكأس أوروبا 2008. لعب مع المنتخب 61 مباراة دولية سجل فيها 5 أهداف ، ومع تغيير المدرب لويس أراجونيس المتوج معهم بيورو2008 ليصبح المدرب فيسينتي ديل بوسكي الذي مازال واضعاً ثقته بألونسو.
 
FBL-EURO-2008-GER-ESP-MATCH 31 by tranhanthien.
ومثالا على ذلك، مشاركته في كأس القارات 2009 كلاعب ارتكاز، حيث لعب في 4 مباريات في البطولة سجل خلالها هدفا، واختير كأفضل لاعب في مباراة (أسبانيا X جنوب أفريقيا) والتي انتصر فيها الإسبان بنتيجة 3-2.
وفي عام 2010 تم إستدعاء ألونسو لتمثيل منتخب أسبانيا في نهائيات كأس العالم فكان بالنسبة لديل بوكسي كلاعب أساسي لا بديل له كان بمثابة صمام الأما في ثطع هجمات المنافس فلعب دورا أساسيا أمام البرتغال في الدور الثاني في قطع الكرات والهجمات البرتغالية وخصوصا تلك التي قادها زميله كريستيانو رونالدو بالنادي .
ولم يكن مجرد قاطع للهجمات بل كان امدادا للهجوم وخصوصا وانه هو صاحب اكبر نسبة تمريرات صحيحه وأكثر لاعب مرر تمريرات بالبطوله فكان قائدا واعيا وكبيرا لخط الوسط يوجه اللاعبين هنا وهناك ويتحكم بالوسط بكل إتزان وبالتالي اصبح لا داعي لوجود سينا بالمنتخب الإسباني لوجود الدون تشابي ألونسو .
وفي تاريخ 11-7 تحقق حلمهم الأبدي والأزلي بحقيق هذه الكأس الذهبيه لأول مره بتاريخهم والتي كان ألونسو أحد اسباب الفوز بها بكل جداره واستحقاق
 

 

:: ألقاب ألونسو ومسيرته المهنية ::

 

 

اللقب

الفريق

الموسم

دوري أبطال أوروبا

ليفربول

2004/2005

كأس الاتحاد الإنجليزي

ليفربول

2005/2006

بطل أمم أوروبا 2008

منتخب إسبانيا

2008

كأس العالم

منتخب إسبانيا

2010

 

......

 

 

مسيرته المهنية

النادي

الفترة التي لعب فيها

ريال سوسيداد

من 2000 إلى 2004

ليفربول

من 2004 إلى 2009

ريال مدريد

منذ 2009

 

 

 

 


إنتقالات اللاعب
 التاريخالنوعنقل مننقل إلى
يناير 2014تجديد عقدريال مدريد - أسبانياريال مدريد - أسبانيا
أغسطس 2009إنتقالليفربول - إنجلتراريال مدريد - أسبانيا
يونيو 2007تجديد عقدليفربول - إنجلتراليفربول - إنجلترا
أغسطس 2004إنتقالريال سوسييداد - أسبانياليفربول - إنجلترا